غير مصنف

الأكل الحلال في كل مطاعم أستراليا

يبلغ عدد المسلمين في أستراليا حوالي 700 ألف مسلم، ويحتل المسلمون في أستراليا المرتبة الرابعة بين معتنقي الأديان في البلاد، حيث يشكلون نسبة 3% من سكان أستراليا.

ويحتفل المسلمون في أستراليا بأول أيام شهر رمضان، وسط مظاهر احتفال مبهجة، بعد أن أعلن الدكتور إبراهيم أبو محمد ومجلس الأئمة الفدرالي الأسترالي بأن يوم السبت الموافق 27 مايو 2017 م هو بداية صوم رمضان.

A street food stall in Lakemba before the breaking of the first fast of Ramadan 

وطلب المفتي أن تدعو العائلات المسلمة غير المسلمين على الإفطار، توثيقًا للروابط ودعمًا للتفاهم والاحترام، وذلك في إطار التعددية الثقافية والحضارية التي تتميز بها أستراليا، وأكد على سلامة وصحة الصيام وتجنب مبطلاته.

ويصوم المسلمون في أستراليا حوالي 11 ساعة تقريبًا، وذلك بسبب قصر طول النهار مقارنة بساعات الليل، بسبب حلول فصل الشتاء الآن في أستراليا، التي تقع في النصف الجنوبي، وذلك عكس نصف الكرة الشمالي، الذي يشهد فصل بداية فصل الصيف الآن، وتطول ساعات النهار فيه عن ساعات الليل.

The Muslim community in the Sydney suburb of Lakemba buys groceries in preparation to break the first fast of Ramadan

ويصوم المسلمون في أستراليا عدد ساعات تتراوح بين 10 ساعات و11 ساعة، ففي مدينة ميلبورن سيكون عدد ساعات الصيام 11 ساعة، وفي مدينة سيدني يصوم المسلمون حوالي 11 ساعة ونصف.

ولا يختلف رمضان في أستراليا عن بقية البلدان العربية، المسلمون في أستراليا يصنعون جوًا من البهجة والروحانية في الشوارع، التي يسكنون فيها، كما تقدم مطاعم الأكل الحلال، المنتشرة بكثرة في أستراليا بسبب نشاط المجلس الإسلامي الأسترالي، الأطعمة الشهية والحلوى المميزة، احتفالًا بشهر رمضان.

Ice cream ready for the taking during the street festival

وتتميز الأطعمة والحلوى التي تقدمها المطاعم الحلال، وتتناولها الأسر على وجبة الإفطار، وفي العزائم باختلافها وتنوعها، وذلك بسبب تنوع ثقافات المسلمين في أستراليا، والقادمين من مختلف الدول الإسلامية حول العالم.

A young boy yells during a street festival in Sydney on Saturday

ويحرص المسلمون في أستراليا على تبادل الزيارات فيما بينهم، وتناول الإفطار الجماعي، كما تنتشر موائد الرحمن للسحور والإفطار الجماعي أمام المساجد وفي حدائق المنازل، ويتم استدعاء الشيوخ لتلاوة القرآن بعد الإفطار، كما يحرصون على إقامة صلاة التراويح في المساجد.

وفي أول أيام رمضان في عام 2017، شهد حي لاكيمبا في مدينة سيدني نشاطًا وحركة غير عادية، فالشوارع كانت مزدحمة بمئات المسلمين، الذين اتجهوا للمتاجر لشراء الطعام لتجهيز وجبة الإفطار في أول أيام الشهر الكريم، حسب ما ذكر موقع «ديلي ميل» البريطاني.

In the Sydney suburb of Lakemba, hundreds of people were out and about on Saturday purchasing food in preparation of the breaking of the first fast of Ramadan

A woman is pictured at the front of her restaurant in Lakemba on the first day of Ramadan

 

A baker in an Afghan bakery in Lakemba pulls bread out of a claypot oven. Muslims around the world are required to abstain from food, drink and sex from dawn to dusk during Ramadan 

A man in Lakemba is pictured putting fresh oranges into a juicing machine prior to the breaking of the first fast of Ramadan 

A man prepares food in a makeshift streetfood stall on Haldon Street, Lakemba on Saturday

Shoppers lined up in a Halal butchery to buy meat in preparation of the breaking of the first fast of Ramadan in Lakemba

Workers in a butchery in Lakemba are pictured here prior to the holy month of Ramadan

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق