الناس

«أيوب» يفك كرب 5 آلاف غارم

كتب: أحمد البحيري

مبادرة إنسانية أطلقها الفنان مصطفي شعبان على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعى حيث أطلق هاشتاج #مبادره_ايوب_مصر_الخير_للغارمين، وذلك إيمانا من الفنان مصطفي شعبان بأهمية فعل الخير وحث الناس عليه على صفحته التي يصل عددها لحوالي عشرة ملايين، وذلك للترويج بأهمية المساهمة في فك كرب الغارمين لمساعدة مؤسسة مصر الخير في حملتها للإفراج عن خمس آلاف غارم وغارمة خلال شهر رمضان والتي يعد مصرف شرعي من مصارف الزكاة.

وجاءت المبادرة بشكل شخصي من الفنان مصطفي شعبان والذي قام بالاتصال بالدكتور على جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، وأبدي استعداده لتقديم المساعدة في فك كرب الغارمين، خاصة أنه اقترب من أزمة الغارمين والظلم الذي يتعرضون له بسبب الفقر والحاجة، وأن حياتهم كلها تتدمر بدون ذنب وذلك حين جسد شخصية شاب غارم خلال أحداث مسلسل «أيوب» والذي يقوم ببطولته ويعرض حاليا.

وأعرب الفنان مصطفي شعبان عن سعادته بمشاركة مؤسسة مصر الخير في فك كرب خمسة آلاف غارم، وأشار إلى أنه في البداية كإنسان تعاطف جدا مع شخصية أيوب على ورق المسلسل في البداية، وأنه وافق على أداء الدور لهذا الهدف الإنساني وتحقيق رسالة الفن الحقيقي في حل أزمة فئة في المجتمع تتعرض لظلم اجتماعي بسبب ظروف خارجة عن إرادته.

وأكد الفنان مصطفى شعبان أن قيامه بتجسيد دور أيوب بطل المسلسل سيساهم في إلقاء مزيد من الضوء على قضية الغارمين ومحاولة جادة لتقديم المساعدة الحقيقة لتلك الأسر.

وبالفعل حققت شخصية أيوب نجاح فني واجتماعي كبير جدا ووجدت تعاطفا كبيرا من المشاهدين لوجود ناس خلف القضبان بدون اَي ذنب غير أنهم حاولوا أن يساعدوا ويقدموا أبسط متطلبات الحياة لأهاليهم.

وأوضح أن هذا الشاب الذي قام بتجسيد شخصيته في المسلسل لو وجد من يساعده ويقف بجواره لكان تغيرت حياته تماما، خاصة أن شخصية «أيوب» بطل المسلسل إنسان ذكي وعلي خلق وهو شاب بسيط لم يكمل تعليمه بسبب ظروفه المادية، لكنه رغم ذلك ذكي ويحب القراءة في الكثير من الأشياء، خاصة أنه يعمل في أكثر من مهنة كعامل في بنك ويعمل في مكتبة وبائع خضروات، يقع ضحية لعدد من الأقارب والأصدقاء عندما يقوموا بسجنه بسبب الديون التي تراكمت عليه بسبب تجهيزه أخته، والتي بلغت٤٠ ألف جنيه وصلت لتأخره في السداد لمبلغ ٢٠٠ ألف جنيه وهو ما جعل والدته تحزن عليه.

وأضاف الفنان مصطفي شعبان علينا جمعيا المشاركة الحقيقة والايجابية والمشاركة في عودة الفرحة والروح للناس الغلابة اللي اضطرتهم الظروف للاستدانة وقد حثنا الله عز وجل في سورة التوبة بالوقوف معاهم ومساندتهم، وأن يكون تسديد ديونهم مصرف من مصارف الزكاة، وبالتالي قمت بالمبادرة للمساهمة في فعل الخير ورسم الفرحة على قلوب الغارمين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق