تليفزيون

رانيا بدوي: لا يوجد مسلسل يستحق لقب «الحصان الأسود» في رمضان 2019

انتقدت الإعلامية رانيا بدوى، فكرة مسلسل النجم محمد رمضان «زلزال» والتى تحكي قصة الطفل أكثم الذي تم إنقاذه من زلزال 92، بعد أيام من وجوده تحت الانقاض، موضحة أن فكرة المسلسل تقليدية، وتم تناولها في العديد من الأعمال الدرامية من قبل.

وأضافت «بدوي» خلال تقديم برنامج «نشرة رنووش» المذاع على صفحتها الرسمية على «الفيسبوك واليوتيوب» أن الإنطباع الأول عن الأعمال الدرامية حتى الآن ليس به أي شىء مبهر، وليس هناك أي أفكار نيرة، بل أغلبها أفكار عادية تم مناقشتها من قبل في العديد من الأعمال الدرامية، مشيرة إلى أن مسلسل النجمة غادة عبدالرازق «حدوتة مرة»، الذي يتناول هذا العام فكرة الطفلة التي ولدت من أم دجالة بقرية، مما ترك أثر على سمعة الطفلة أمام أهل القرية، مؤكدة انها فكرة تم طرحها من قبل.

ولفتت إلى أن مسلسل الفنان آسر ياسين الأخير 30 يوم، ومسلسل السبع وصايا على سبيل المثال اللذان تم عرضهما الأعوام الماضية كانت فكرتيهما متميزة رغم انهما كانا يتناولان نفس أفكار هذه العام من أعمال الدجل والنصب والجريمة، ولكن كانت طريقة التناول مختلفه وجديدة، بخلاف مسلسلات هذا العام التي تبدوا منذ حلقاتها الأولى مفرطه في تناول العنف والجريمة والقتل والسلاح والدم.

وتابعت أن الإنطباع الثانى هذا العام عن الأعمال الدرامية هو إفتقاد رموز العمل الدرامى على الشاشة، وعلى رأسهم الزعيم عادل إمام والفنان الكبير يحيي الفخرانى، بالإضافة إلى النجمات يسرا وإلهام شاهين، وليلى علوى، فضلًا عن افتقاد المشاهد لوجود ما يسمي «الحصان الاسود» الذي يمكن المراهنة عليه من البداية، والذى يجذب المشاهد منذ بداية حلقاته.

وأكدت الإعلامية، أن هناك عدد من الإنطباعات الأخرى الخاصة بالإنتاج والتى توضح أن الإنتاج هذا العام ضعيف ولا يوجد هناك أي عمل درامي أنفق عليه بالشكل المبهر، فضلاَ عن غياب المسلسلات التاريخية تماما، بالإضافة إلى غياب مسلسلات الأطفال وبرامجهم، بخلاف مسلسل«نور» الذي انتجه الأزهر الشريف، وهو تجربة تستحق الإشادة، لأنها ظهرت بشكل جيد وعصري، وتصل للاطفال بسهولة، وانصح أولياء الأمور بترشيحه لأطفالهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق