حول العالممميز

رمضان في الصين.. اسمه «باتشاي» ويحتفل به 20 مليون مسلم

كتبت: ناريمان عبدالكريم

يبلغ عدد المسلمين في دولة الصين حوالي 20 مليون مسلم من إجمالي عدد السكان البالغ عددهم مليار و300 مليون، ويتركز المسلمون في الصين في شمال غرب البلاد.

والمسلمون في الصين لديهم عادات وتقاليد خاصة تميزهم في شهر رمضان، الذي يطلقون عليه اسم «باتشاي»، فهم يستعدون له على طريقتهم الخاصة، ليس فقط فيما يتعلق بالإفطار وأنواع الطعام والحلوى المميزة في المطبخ الصيني، بل أيضًا في الروحانيات والأجواء الدينية، والعادات الاجتماعية التي تجعل من رمضان مناسبة مبهجة للجميع.

ويصوم المسلمون في الصين حوالي 16 ساعة، ودائمًا ما تبدو مظاهر الاحتفال برمضان في الشوارع، لأن المسلمين في الصين يتجمعون في مناطق واحدة، وهي المناطق ذات التجمع الانفرادي، حيث لا يسكنها غير المسلمين، كما يسكنون في أماكن يشكلون فيها الأغلبية.

نتيجة بحث الصور عن رمضان في الصين

ومن عادات المسلمين الصينيين في رمضان، أنهم في وقت الإفطار يأكلون قليلًا من التمر والحلوى ويشربون الشاي بالسكر، وعقب ذلك يتوجهون إلى المساجد القريبة لصلاة المغرب، وبعد الانتهاء يتناولون وجبة الإفطار مع أفراد العائلة، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الصينية «شينخوا».

ويوجد في الصين أكثر من 988 مطعما ومتجرا للأطعمة الإسلامية، ومن أشهر الأطعمة التي تنتشر في رمضان بين المسلمين في رمضان لحم الضأن المشوي، ويحرص المسلمون أيضا على تبادل الحلوى والتمر والشاي.

وأغلب الأطباق تعتمد بشكل أساسي على الأرز المسلوق من خلال عملية التبخير. أما بالنسبة للحلويات والمشروبات فتعتمد أغلب الحلويات على التمر والفواكه الاستوائية، ويحرص المسلمون الصينيون خلال شهر رمضان على تبادل الأطعمة والأطباق بين بعضهم البعض، حتى مع غير المسلمين، وتجد الجميع يشاركون في وجبة الإفطار على موائد الرحمن، فالأمر لا يقتصر على المسلمين فقط، بل يشمل أيضًا الجيران والأصدقاء من غير المسلمين.

ويحرص المسلمون على الصلاة في المساجد خلال شهر رمضان، كما هو الأمر بالنسبة للمسلمين في الدول الأخرى، حيث تتضاعف نسبة المصلين في المساجد في شهر رمضان، ويوجد في الصين أكثر من 43 ألف مسجد، أحدها هو مسجد «نوجي» في بكين، وهو مسجد قديم عمره أكثر من سبعمائة عام ويقع في شارع قديم يسمي «حي البقر» لأن سكانه أشتهروا بتربية الأبقار، ويقيم فيه الآن نحو 150 ألف مسلم، وهو رقم ليس بكبير مقارنة بعدد سكان العاصمة الصينية.

وخلال شهر رمضان يحرص الدعاة وأئمة المساجد على إلقاء دروس حول تعاليم القرآن وآداب السنة النبوية، خاصة تلك التي ترتبط بالصيام وأخلاق الصائمين.

المسلمون في الصين - باتشاي أو شهر رمضان في الصين - صورة 2

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق